كشفت وسائل إعلام إيرانية، أن رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، سيمارس قريباً دور الوسيط بين إيران والسعودية بطلبٍ من الأخيرة، متوقعة: " أن خان سيزور إيران قريباً، حاملاً مبادرة لحل الخلاف".

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية "مهر": "إن رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان سيتوجّه إلى إيران قريبا، وذلك بطلب سعودي ليكون الوسيط الجديد أملاً في حل الخلاف بين طهران والرياض".

وفقاً لما ذكرته الوكالة، فإن خان، سيمهد الأجواء بين البلدين، وذلك للوصول إلى حل يخفف التوتر الحاصل، عبر مبادرة يحملها من السعودية.

وخلال الأيام الماضية، صرح مسؤولون من السعودية وإيران، بمواقفٍ إيجابية، حول استعداد البلدين، لمفاوضات تحل الخلاف بينهما وتزيل التوتر.

وكان، وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، قد صرح مؤخراً: " بأنه اذا كان السعوديون مهتمون بالتفاوض مع إيران، وإذا تابعوا القضايا الإقليمية من على طاولة المفاوضات وليس بقتل الناس، فبالتأكيد ستكون الجمهورية الإسلامية معهم".

وفي وقتٍ سابق، كان ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قد صرح: بأنه "يفضل الحل السياسي مع إيران عن الخيارات الأخرى".

المصدر: وكالات