صرح المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في  إيران، علي خامنئي، بأن: " طهران ترفض امتلاك سلاح نووي،  لأنه حرام شرعاً".

وأكد، مرشد الثورة، خلال حفل تكريم لمجموعة من الشباب الفائزين بميداليات في مسابقات الأولمبياد العلمية الوطنية والدولية، أنه: "رغم امتلاكها، على تصنيع سلاح نووي، إلا أنها قررت وبكل حزم وانطلاقا من التعاليم الإسلامية تحريم استخدام هذا النوع من السلاح". مضيفاً: " "لاداعي لننفق الأموال على إنتاج وتخزين سلاح يحرم استخدامه بتاتا".

وقال: "من الضروري دمج العلم بالثقافة الإنسانية السليمة، وبما يتيح للبشرية الانتفاع من المناهل الحقيقية للعلوم والمعرفة".

وتابع: أن "التقنية النووية الهامة والمفيدة للغاية، إذا امتزجت بثقافة الغطرسة السقيمة، ستؤدي إلى إنتاج القنبلة النووية التي تشكل خطرا جسيما على العالم والإنسانية جمعاء".