كشف  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أن واشنطن، نقلت سجناء خطيرين من تنظيم "داعش" الإرهابي، من مناطق سورية، بسبب العملية العسكرية التي يشنها الجيش التركي ضد الأكراد في سوريا.

وفي وقتٍ متزامن، أعلن مصطفى بالي، مدير مركز الإعلام لقوات سوريا الديمقراطية، عبر "تويتر": " إن الجيش التركي قصف محيط أحد السجون الذي يحتجز فيه أخطر عناصر تنظيم "داعش".

وأضاف بالي: " أن السجن يأوي أخطر عناصر، الذين تم اعتقالهم في القتال ضد "داعش".

ويشن الجيش التركي،  إلى جانب جماعات "الجيش الحر" المسلحة والمدعمة بعتادٍ تركي، عملية عسكرية، بزعم محاربة  "خطر قوات سوريا الديمقراطية".