وجدت دراسة جديدة أن معظم الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية الأخرى لا توفر أي حماية ضد أمراض القلب.

واستعرضت الدراسة في التحليل الجديد، الذي نُشر في 8 يوليو في مجلة دورية خاصة بالطب الباطني، بياناتٍ من مئات التجارب السريرية التي جربت تناول 16 نوعاً من الفيتامينات مختلفة أو المكملات الغذائية الأخرى، وتناول دواءً وهمياً.

 ووجدت الدراسة أن معظمها، بما في ذلك فيتامين (أ) وفيتامين (ب 6) و فيتامين (د) والفيتامينات المتعددة والكالسيوم والحديد والسيلينيوم، لم تظهر أي علاقة مع ارتفاع أو انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب أو الوفاة بين من تناولوها.

ولكن يبدو أن الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة في زيت السمك تعطي فائدةً بسيطة للقلب، وبناءً على النتائج التي تم تجميعها من 41 دراسة، كان الأشخاص الذين يتناولون هذه المكملات أقل عرضة للإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 8٪ مقارنةً بأولئك الذين لا يتناولونها على الإطلاق.

و أشار تحليل لـ 20 دراسة أجريت على أشخاص تناولوا مكملات الكالسيوم وفيتامين (د) مجتمعة إلى احتمال زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 17٪.

ووفقاً لمسح CDC، فإن 52 ٪ من الأمريكيين يتناولون على الأقل فيتاميناً واحداً أو مكملات غذائية أخرى يومياً، فهم ينفقون ما قرابته 31 مليار دولار سنوياً على تلك المنتجات ولكن هذه الدراسة الجديدة تؤكد الإجماع المتزايد على أن الناس يجب أن يحصلوا على ما يريدونه من فيتامينات أو مكملات غذائية يحتاجها الجسم من الغذاء الطبيعي، وليس من المكملات الغذائية  الصناعية، كما يقول المؤلفون.

المصدر: النهضة نيوز