أضاف فريق تصوير فيلم جيمس بوند الجديد "No Time to Die" المزيد من ألياف الكربون إلى الفيلم الخامس والعشرون من سلسلة أفلام الجاسوسية البريطاني "جيمس بوند"، حيث سيحتوي على سيارة ذات قوة محرك تصل إلى  715 حصاناً من طراز Aston Martin DBS Superleggera.

وتضاعف عدد الاسطوانات في سيارات استون مارتين من طراز DBS منذ ظهورها الأول في فيلم James Bond، والذي تم عرضه وتصويره عام 1969 باسم "On Majesty's Secret Service"، وستكون هذه هي المرة الرابعة التي يتم استخدام سيارات من طراز DBS في سلسلة الأفلام الشهيرة.

وكشفت شركة صناعة السيارات البريطانية أوستين مارتن عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر أن سيارات بوند في الماضي ستكون أيضاً حاضرةً في الفيلم، ويبدو أنه من المحتمل أن يتم تجهيزها بنفس معدات التجسس المذهلة التي تتوقعها، إلى جانب الهروب من طائرات الهليكوبتر ذات الأجنحة المنخفضة والأشرار الذين يحاولون قتل بوند باستخدام الأسلحة الفتاكة، في صراع جاسوسي مشوق ومستمر.

كما سيضم الفيلم الجديد الطراز الكلاسيكي من طراز DB5، والذي ظهر في  فيلم Goldfinger لعام 1964، وسرعان ما أصبحت سيارة اوستين مارتن من طراز Tourer ذات البابين علامةً مسجلة لبوند، مع استكمال تركيب المقعد القاذف وقاذف الزيت ولوحة الترخيص الدوارة لمساعدة البطل على تجنب الأشرار، ومن المحير أن أستون مارتن لم تستخدم هذه التقنية على الفور في سياراتها على الطرق بشكل حقيقي وواقعي بعد إصدار الفيلم.

وإذا كنت تفضل أن تكون سيارات بوند ( تشبيه علشان الفيلم ) الخاصة بك مزودةً بمدافع إطلاق نار أمامية، وأشعة ليزر، وآلية التدمير الذاتي، فإن طراز V8 Vantage من فيلم  "The Living Daylights"، الذي صدر عام 1987، قد يلبي رغباتك

وكانت هذه السيارة متقدمةً على وقتها، حيث أنها تتميز أيضاً بذوق يرقى إلى تقنية السيارة المستقبلية في ذلك الوقت، فقد كانت مزودةً بشاشة عرض حمراء على زجاجها الأمامي للمساعدة في استهداف الأعداء بالصواريخ بكل دقة، كما كشفت لوحة الترخيص الخلفية التي انقلبت صعوداً ذات مرة عن وجود صاروخ دافع خلفي أيضاً، مما أعطى طراز V8 Vantage دفعة طاقة سريعة وسرعة خيالية.

ومن المقرر أيضاً أن يظهر طراز أوستين مارتن Valhalla ذو المحرك المتوسط في هذا الفيلم، مما يعني أن الفيلم سيعرض واحدةً من 500 سيارة قالت الشركة إنها ستبنيها، كما سيحتوي طراز Valhalla على مجموعة نقل حركة مستوحاة من طراز سيارات الفورميلا 1 مع نظام محرك هجين من نوع V-6 مع شاحن توربيني.

ولم تكشف شركة أوستين مارتن حتى الآن ما إذا كانت نسخة الإنتاج ستطلق الألغام الأرضية أو تكون قادرة على العمل على عمق 500 قدم تحت الماء، لكن يمكننا أن نأمل ذلك .

لقد وجدنا أنه على عكس أسماء الأفلام السابقة في سلسلة جيمس بوند مثل "You Only Live Twice" و"Live" و"Let Die" و"Tomorrow won't die"، فإنه سيظهر أن بوند الحديث، الذي سيلعب دوره الممثل دانيال كريج، والذي سيحارب للبقاء على قيد الحياة و يكافح الموت، لربما سيكون سريعاً وعنيفاً للغاية كونه مزوداً بالسيارة الخارقة V-12 DBS Superleggerra، والتي تنطلق من الصفر إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 3.2 ثانية، وذات محرك بسعة 5.2 ليتر مزدوج.

بينما سيتم اطلاق الفيلم الجديد من سلسلة أفلام الجاسوسية المشهورة لجيمس بوند خلال شهر أبريل من العام القادم.

 

المصدر: النهضة نيوز