من المقرر أن يُحيى رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل ذكرى 13 تشرين الأول يوم الاحد القادم في بيروت.

ويترقب مؤيدي التيار الوطني الحر كلمة رئيس التيار جبران باسيل، وسط توقعات بأن ترتكز الكلمة على محاربة 13 تشرين الاقتصاديّ الذي يُواجه لبنان اليوم، والوقوف في وجه محاولات تيئيس الناس، الخارجيّة والداخليّة، إضافة إلى مواجهة السهام والحملات التي يتمّ شنّها باتّجاه موقع رئاسة الجمهورية والرئيس العماد ميشال عون".

وسيحرص باسيل على تصويب كل الأمور وسيسعى إلى بثّ التفاؤل لدى اللبنانيين من جديد كما يتوقع مؤيدو التيار.

وكان جبران باسيل التقى عشية احياء ذكرى 13 تشرين بمئتي ضابط متقاعد محلي وفقًا لمواقع اعلامية لبنانية.

يُشار إلى الجيش السوري العربي حاول الاطاحة يوم 13 تشرين الأول عام 1990 بالرئيس ميشال عون إلا أن العملية اسفرت عن مقتل المئات من العسكريين والمدنيين، وفقًا لموقع ويكبيديا.