حصل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على جائزة نوبل للسلام في أوسلو اليوم الجمعة، بسبب عمله في إرساء السلام مع إريتريا المجاورة.

وقالت لجنة نوبل النرويجية، إن السيد أحمد "فاز بسبب جهوده لتحقيق السلام والتعاون الدولي، وخاصةً بسبب مبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة".

وأطلق على هذا الأسبوع "أسبوع جائزة نوبل" المرموقة، وتم توزيع جوائز نوبل للعديد من المفكرين والعلماء في مجالي العلوم والأدب والطب حول العالم، حيث كان عددهم 11 شخصاً.

وفاز ثلاثة علماء بجائزة نوبل للطب لاكتشافاتهم عن كيفية شعور الخلايا وتكيفها مع توافر الأكسجين.

وقالت لجنة تحكيم نوبل إن الباحثين الأمريكيين ويليام كيلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف مهدوا الطريق لاستراتيجيات جديدة واعدة لمكافحة فقر الدم والسرطان والعديد من الأمراض الأخرى باكتشافاتهم الحديثة في هذا المجال.

وفاز بجائزة نوبل للفيزياء، في يوم الثلاثاء، بالاشتراك الكندي الأمريكي جيمس بيبلز والمواطنين السويسريين ميشيل مايور وديدييه كيلوز لمساهماتهم في فهم تطور الكون.

ومُنحت جائزة نوبل للكيمياء لعام 2019 يوم الأربعاء، لجون بي جودنوف ومان ستانلي ويتنجهام وأكيرا يوشينو لتطوير بطاريات الليثيوم أحادية الأيون.

وكما منح جائزتي الأدب يوم الخميس، واحدة كانت جائزة 2018 المؤجلة التي ذهبت إلى الروائي البولندي أولغا توكاركزوك، بينما فاز المؤلف النمساوي بيتر هاندك بجائزة هذا العام للأدب.

وحصل كل فائز مع كل جائزة، على جائزة نقدية بقيمة تسعة ملايين كرونة أي ما يعادل (918،000 دولار) وميدالية ذهبية وشهادة فخرية مرموقة، وعلى الرغم من منح جائزة السلام في النرويج، فإن المبلغ مقوم بالكرونة السويدية.

والجدير بالذكر أنه منذ عام 1901، تم تسليم 99 جائزة نوبل للسلام للأفراد بالإضافة إلى 24 جائزة للمنظمات.

المصدر: النهضة نيوز