من جديد اثارت عارضة الأزياء اللبنانية رولا يموت شقيقة هيفاء وهبي جدلاً حاداً على مواقع التواصل الاجتماعي في اعقاب نشرها صورة لغرفة نومها، وتحديداً لسريرها مصحوبة بتعليق خادش للحياء.

وعلقت رولا يموت شقيقة هيفاء وهبي على صورتها في انستغرام " مين عبالو ينام حدي"، ما أثار استياء متابعيها على "السوشال ميديا"، واصفين التعليق بأنه إيحاء جنسي، منددين بصمت السلطات اللبنانية على ما تنشره رولا يموت.

لم تكن تلك الصورة الوحيدة لرولا يموت اخت هيفاء وهبي التي اثارت غضب المتابعين، بل سبقتها صور ومقاطع فيديو تظهر فيها رولا شبه عارية تماماً.

وفي تعليق على الانتقادات التي وجهت لها بعد صورها شبه العارية، قالت: القانون اللبناني لا يمنعني من نشر تلك الصور، وصوري حرية شخصية لا تتعلق بإيذاء الغير.

 

المصدر: انستغرام رولا يموت