كشف تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية أنَّ كل 40 ثانية تشهد حالة انتحار واحدة في العالم، ال
أمر الذي دفعها لتخصيص موضوع الانتحار كحدث رئيسي للاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية، المصادف لـ 10 تشرين الأول/أكتوبر.

ويهدف ذلك اليوم الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية لإذكاء الوعي بقضايا الصحة النفسية وتعبئة الجهود من أجل دعم الصحة النفسية، موضحةً أنه  كل عام يُودي ما يقرب من 000 800 شخص بحياتهم، إلى جانب عدد أكبر كثيراً من الأشخاص الذين يحاولون الانتحار.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن مأساة تصيب الأُسَر والمجتمعات المحلية والبلدان قاطبةً بما لها من تداعيات طويلة الأمد على أولئك الذين يتركهم المنتحرون وراءهم.

وعددت منظمة الصحة العالمية اسباب الانتحار منها الفقر، والصراعات والنزاعات القائمة، وشعور الشخص بالظلم المجتمعي، إضافة إلى اسباب أخرى.

 

المصدر: النهضة نيوز