كشف الأمير خالد بن بندر آل سعود السفير السعودي في بريطانيا، أن سعود القحطاني مستشار ولي العهد محمد بن سلمان وصديقه المقرب يخضع لتحقيق في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وقال بندر آل سعود  في مقابلة صحفية مع "بي بي سي" أن التحقيقات الجارية مع سعود القحطان تتعلق بقضية خاشقجي، مشدداً على أنه في حال ثبت ان القحطاني له علاقة حقيقية في القضية سيتم مقاضاته.

وكشفت بي بي سي أن سعود القحطاني متوار عن الأنظار في السعودي، لكنه لم يعتقل من قبل السلطات.

في السياق، كشف مصدر آخر النقاب عن أن القحطاني "لا يمثل أمام المحكمة، بل إنه ما زال يعمل في قضايا الأمن الإلكتروني وغيرها من الأمور، ومتوار عن الأنظار ويستفيدون من خبراته في هذا المجال".

 وذهبت المصدر الثاني إلى أبعد من ذلك، إذ قال إنه بالنسبة للحاشية المحيطة بمحمد بن سلمان، ينظر إلى القحطاني بوصفه "رجل مخلص وشخص يضحي من أجل الفريق"، قائلاً: "نعم، عملية اسطنبول لم تجر كما ينبغي، ولكنه كان ينفذ الأوامر".

في السياق لفت معد التقرير في بي بي سي إلى أن أحد الأشخاص الذين أشارت إليهم السلطات السعودية بأصابع الاتهام، كان اللواء أحمد العسيري، نائب رئيس المخابرات، والناطق السابق باسم التحالف الذي تقوده السعودية، موضحاً أنه التقى العسيري أكثر من مرة في الرياض، قائلاً "انطباعي عن العسيري انه ليس من الرجال الذين يقدمون على خطوة ما دون الحصول على إذن من مراجع عليا".

المصدر: وكالات