نفى وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي تقارير اعلامية عن طلب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الوساطة من رئيس الوزراء، عمران خان مع إيران.

وقال قريشي في بيان صحفية إن "التقارير الإعلامية  التي ذكرت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طلب من رئيس الوزراء عمران خان التوسط بين طهران والرياض ليست صحيحة، إذ ان السعودية لم تطلب منا ذلك، ولم يتلق رئيس الوزراء أي رسائل أو خطابات من السعودية بهذا الشأن".

وحول امكانية وجود مبادرة من باكستان، المح إلى امكانية وجود أي مبادرة لإجراء حوار بين المملكة العربية السعودية وإيران، البلدين الشقيقين لباكستان، قائلاً "هي محاولة من رئيس وزراء باكستان لضمان السلام في المنطقة".

وكانت وكالة مهر الايرانية كشفت النقاب عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى إيران، وذلك بطلب سعودي ليكون الوسيط الجديد على خط الخلاف بين طهران والرياض.

يشار إلى أن باكستان تسعى خلال الزيارة إلى تمهيد أرضية مناسبة لتخفيض حدّة التوتر بين إيران والسعودية، وفقاً لما ذكرته وكالة مهر الايرانية.