علقت السعودية بشكل رسمي، حول الحادث الذي تعرضت له ناقلة النفط الإيرانية، "سابيتي"، أمس الجمعة،  في البحر الأحمر.

وقال  المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود، في بيان:" إن المحطة الساحلية في جدة Jeddah Radio أبلغت السلطات في الساعة 11:47 من يوم أمس عن تلقيها رسالة إلكترونية من قبطان الناقلة المنكوبة أفادت بتعرض مقدمة السفينة لـ"كسر" نتج عنه تسرب نفطي في البحر من شحنة وخزانات الناقلة".

وأضاف البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس": "أنه عند تحليل المعلومات من قبل مركز التنسيق، بهدف القيام بتقديم أي مساعدة لازمة، تبين أن الناقلة واصلت سيرها، وأنها تبعد مسافة 67 ميلا بحريا جنوب غرب جدة وأطفأت نظام التتبع الآلي، مع عدم الرد على اتصالات المركز".

وتابع البيان الذي  أعلنت السعودية خلاله، عن التزامها وحرصها على أمن وسلامة الملاحة البحرية وفق الأعراف والاتفاقات الدولية: " في الساعة الـ15.50 تم تحديث موقع الناقلة، حيث اتضح، حسب البيان، أنها كانت تبعد مسافة 79 ميلا بحريا جنوب غرب جدة، وعلى مسافة 64 ميلا بحريا عن أقرب نقطة من الساحل، مبحرة بسرعة 9.7 عقدة باتجاه 152 درجة".

وكانت إيران، قد أكدت اليوم، أن الناقلة تعرضت لهجوم صاروخي، وشددت على على أن هذه العملية التي وصفتها بـ "المتهورة" لن تمر دون رد.

المصدر: واس