حظرت ألمانيا مساء اليوم السبت تصدير الأسلحة العسكرية إلى تركيا ردًا على هجوم تركيا على وحدات حماية الشعب الكردية شرق الفرات إلى الشمال من سوريا.

وجاء قرار ألمانيا على لسان وزير الخارجية الالمانية هايكو ماس الذي قال: "نظرا للهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا لن تصدر الحكومة الاتحادية أي تراخيص جديدة لكل العتاد العسكري الذي يمكن أن تستخدمه تركيا في سوريا".

يُشار إلى أن هولندا علقت أمس الجمعة تصدير شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا لذات السبب.

وشنت تركيا هجومًا عسكريًا يوم الأربعاء الماضي شرق الفرات بحجة انهاء خطر الإرهابيين المتمثلين في "داعش" من الحدود التركية السورية، إلا أن الهدف غير المعلن هو انهاء التهديد الكردي على الحدود.