لا يزال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، يواصل أدائه الخرافي على الدائرة المستديرة لكرة القدم حيث ترك رونالدو بصمته في المباراة التي خاضها مع منتخب بلاده البرتغال أمام ضيفه لوكسمبرغ على ملعب "خوسيه ألفالادي"، بعدما استطاع تسجيل هدفٍ عالمي بشباك منافسه، ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لبطولة "يورو 2020".

وجاء هدف النجم العالمي كريستيانو رونالدو بعدما ضغط على مدافع منتخب لوكسمبرغ، ليتمكن قائد البرتغال من خطف الكرة، والتوجه مباشرة إلى منطقة جزاء منافسه، ليحاول الحارس أنتوني موريس منعه، لكن "صاروخ ماديرا" كان له رأي آخر، بعدما وضع الكرة في شباك الحارس بطريقة رائعة في الدقيقة (65).

وذلك من خلال إرسالها بشكل متقن فوق رأسه، وسط فرحة كبيرة من الجماهير الحاضرة في المدرجات.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" مع الهدف الذي سجله النجم المخضرم، حيث وصف البعض الهدف الذي سجله كريستيانو رونالد بالرائع.

فيما يفكر نادي سبورتنغ لشبونة في إطلاق اسم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي، على ملعب النادي المسمى حاليا "خوسيه ألفالادي".

ونقلت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، تصريحات فريديريكو فارانداس رئيس لشبونة عن تغيير اسم ملعب النادي بقوله: "إنها فرضية نضعها في اعتبارنا، ونحن سنكون فخورين بها".

وأضاف: "رونالدو سيظل دائما أحد أعظم رموز تاريخ نادينا ونفخر بارتباط اسم رونالدو بنا، وأن اسم أفضل لاعب في العالم يتم دمجه مع سبورتنغ لشبونة".