كشف رئيس الإدارة الرئيسية للتعاون العسكري الدولي بوزارة الدفاع الروسية اللواء يفغيني إيلين، اليوم الاثنين، الهدف من تدريبات القوات النووية الاستراتيجية.

وأوضح اللواء إيلين في مؤتمر صحفي مع الملحقين الأجانب، أن الهدف من تدريبات القوات النووية دفاعية بطبيعتها وليست موجهة ضد دول أخرى.

وقال إيلين: "تهدف مناورات القيادة والأركان الإستراتيجية "غروم-2019" إلى إيجاد حل لقضايا التدريب واستخدام القوات الإستراتيجية في ظروف التهديدات العدوانية، مشيرًا إلى أن سيناريو التمرين لا ينص على رد فعل ضد دولة أو مجموعة معينة من الدول.

وفي وقت سابق، تم الإعلان أن المناورات، التي سيتم خلالها إطلاق 16 صاروخ كروز وصواريخ باليستية، ستجري في الفترة من 15 إلى 17 أكتوبر/تشرين الأول.