خاض منتخب الجزائر لكرة القدم "محاربو الصحراء" مباراته الودية الثانية الثانية أمام المصنف الـ 9 عالميا منتخب كولومبيا، حيث ابهر الخضر على الأراضي الفرنسية في ليلة أمطروا فيها شباك كولومبيا بثلاثة أهداف كاملة، فيما خيب منتخب "أسود الأطلس" المغربي امال وتوقعات جماهيره عندما خسر رهان المباراة في عقر دياره أمام الغابون.

وتلقى المنتخب الجزائري اشادة واسعة من قبل الصحافة المحلية والدولية، بعد الأداء المميز الذي قدمه رفقاء نجم منشستر سيتي الإنجليزي رياض محرز على ملعب مدينة ليل الفرنسية، واكتسوا المنتخب الكولومبي المدعم بخيرة اللاعبين الناشطين في أكبر الدوريات الأوروبية بثلاثة أهداف كاملة، تداول على تسجيلها كل من بغداد بونجاح، ورياض محرز في مناسبتين، حيث ظهر رفقاء هذا الأخير في ثوب بطل القارة الافريقية.

وعكس المنتخب الجزائري، خيب جاره الغربي منتخب المغرب امام الجماهير عندما سقط في عقر دياره أمام منتخب متواضع الغابون، حيث لم يسلم الناخب المغربي الجديد وحيد حليلوزيتش من انتقادات الصحافة المغربية، التي حملته الهزيمة ولو ان الامر بتعلق بمباراة ودية، غير ان الوجه الشاحب الذي ظهر به المغرب، دفع الصحافة المحلية لتحمل المدرب المسؤولية .