أزالت الجمهورية الإسلامية إيران اليوم الخميس، الستار عن طائرة عسكرية نفاثة متطورة جديدة، تحمل اسم "ياسين"، وتم تصنيعها بشكل كامل في الجمهورية.

وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قال خلال مراسم الكشف عن الطائرة في مدينة همدان غربي إيران: "إن تصنيع الطائرة التدريبية المتطورة يثبت فشل الحظر الأمريكي ويحمل رسالة لنظام الاستكبار".

"ورغم الحظر المفروض على الجمهورية الإسلامية إلا أن خبراء التصنيع في إيران تمكنوا من صناعة الطائرة بنجاح تام، ويعد هذا الأمر انجازًا كبيرًا وجديدًا لإيران" وفقًا لما قال حاتمي، والذي أشار إلى أن صناعة الطائرة وتزويدها للأسطول الجوي ستسرع عجلة انتاج القدرات الجوية صناعيا وبشكل كبير".

وأكد حاتمي أن صناعة الطائرة النفاثة يمثل نموذجا بارزا على انهيار الحظر ومفعوله، وتحمل بطياتها رسالة واضحة للاستكبار العالمي".