نفى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، الانباء التي تتحدث عن نيته المغادرة من البلاد في ظل ما تشهده الجمهورية من مظاهرات عنيفة، إلى بلد أخر.

كما نفى جنبلاط مطالبته من وزراء حكومة سعد الحريري المنتمين إلى حزبه للاستقالة من الحكومة، قائلًا: "أنا لم أطلب من وزراء الحزب الاستقالة من الحكومة اللبنانية مطلقًا".

ووجه جنبلاط رسالة إلى انصاره قائلًا "الى الرفاق والمناصرين اتوجه اليكم مجددا لأقول ان نبتعد عن اي فئوية حزبية وليكن العلم اللبناني هو العلم الاوحد الذي نحمله تذكروا الرابع عشر من أذار".

ويشهد لبنان احتجاجات على مدار الأيام الثلاثة الأخيرة تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية والسياسات الحكومية التقشفية التي أثقلت كاهل المواطن اللبناني على مدار عشرات السنين الماضية مما خلف عدد من القتلى وعشرات الجرحى.