يحاول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان محاولةً ثالثة لشراء فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي" الشياطين الحمر"، حيث يظل مستقبل ملكية عائلة جلازير للفريق غير مؤكد، وسبق لولي العهد السعودي أن قدم عرضين بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني، وتم رفضها، الأمر الذي لم يزعج الأمير كثيراً على ما يبدو.

وفي كلتا الحالتين، رفضت عائلة جلازير جميع العروض المقدمة لشراء الفريق، قائلةً إنها ليست مستعدة لبيع النادي بأي ثمنٍ كان.

 ووفقاً لصحيفة The Mirror، مع استمرار التخوف من انتقال الملكية من عائلة جلازير المالكة للفريق لغيرهم، يكون فريق مانشستر أكثر استعداداً الآن للاستماع للعرض الأحدث للأمير السعودي محمد بن سلمان.

وفي الأسبوع الماضي، ظهرت قصصٌ تفيد بأن كيفن جلازير كان يستعد لبيع حصته البالغة 13 % من أصول النادي بعد أنباء عن أن النادي سيعاني من انخفاضٍ في الإيرادات لأول مرة منذ سنوات طويلة، حيث أن التطورات المتعلقة بالقصور في إيرادات النادي وإعلان شركة شيفروليه أنها رفضت تجديد صفقتها البالغة 450 مليون جنيه إسترليني لتكون الراعي الرسمي للنادي وتوضع على قمصان الفريق الانجليزي، شجعت كيفين على السعي في بيع حصته قبل أي انهيار ممكن للنادي مستقبلاً.

كما وضع كيفن حصته، البالغة قيمتها 270 مليون جنيه إسترليني، في بورصة نيويورك للأوراق المالية، في إشارة منه على رغبته بالانفصال عن النادي وعرض أسهم حصته من النادي للاكتتاب والبيع، وربما ألهمت هذه الخطوة الأمير محمد بن سلمان لإعداد محاولةٍ أخرى للاستيلاء على النادي، على الرغم من أن أعضاء آخرين من عائلة جلازير يبدون حريصين ومتمسكين بشدة بالنادي ويرفضون التنازل عنه أو بيعه.

والجدير بالذكر أن نادي مانشستر يونايتد لديه بالفعل مصالح تجارية مع المملكة العربية السعودية، وتحديداً مع شركة الاتصالات السعودية الشريك الرسمي للاتصالات المتكاملة للنادي.

كما أن النادي قد وقع مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية العام الماضي للمساعدة في تطوير صناعة كرة القدم في المملكة ضمن خطة ولي العهد محمد بن سلمان في تطوير قطاعات عديدة في المملكة ضمن رؤية 2030.

وأظهر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان شهيةً كبيرة لجلب الأحداث الرياضية لبلاده على مدى العامين الماضيين، بما في ذلك رياضة السيارات والملاكمة، في حين لعبت البرازيل والأرجنتين مباراًة دولية لكرة القدم في الرياض في أكتوبر الماضي.

 وستستضيف السعودية أيضاً مباراة العودة المرتقبة لملاكمة الوزن الثقيل بين بطل العالم آندي رويز جونيور والبريطاني أنتوني جوشوا في وقتٍ لاحق من هذا العام.

واشترى المالكون الأمريكيون (عائلة جلازير) فريق مانشستر يونايتد، والملقب شعبياً بين مشجعيه بالشياطين الحمر عام 2003 مقابل 790 مليون جنيه إسترليني، لكن إذا قرروا قبول عرض بن سلمان، فإن عائلة جلازير ستحقق أرباحاً طائلة، نظراً لحقيقة أن وضع النادي لم يعد كمان كان، عندما اشترته العائلة قبل 16 عاماً.

المصدر: النهضة نيوز