"سنمنحهم بطاقات، للمسرح، أو لمكان في المقبرة!، لا نعرف بعد"، بهذه العبارة توعد الرئيس الشيشاني رمضان قديروف مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي في سوريا حال عودتهم إلى القوقاز واستئناف نشاطاتهم في تلك المناطق.

وقال الرئيس رمضان قديروف في رده على سؤال عن كيف ستتعامل الشيشان مع مسلحي داعش العائدين من سوريا: "سنمنحهم بطاقات، للمسرح، أو لمكان في المقبرة!، لا نعرف بعد"، ويشي كلام الرئيس الشيشاني انهم سيعاملون معانلة قاسية، نظراً لجرائمهم المفجعة.

وقال قديروف : إن الشيشان مستعدة لضمان الأمن في روسيا، موضحا أن الشيشان اعد وحدات خاصة للتعامل مع تلك المجموعات الارهابية.

واختتم حديثه مشيداً بالمقاتلين الروس في مواجهة مثل تلك الاخطار، قائلاً: إنهم قادرون على استعادة النظام في هذا البلد.