لاتزال قضية قتل الشاب محمود البنا الذي عُرف بشهيد الشهامة الذي قتل غدراً على يد محمود راجح و3 آخرين في جمهورية مصر العربية حديث السوشال ميديا والشارع المصري، لاسيما مع اندلاع مظاهرات عدة في منطقة سكناه تطالب بإنزال عقوبة الإعدام بحق الشاب راجع والمشتركين معه في جريمة القتل بعد يوم واحد قرارت محكمة جنايات الطفل تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم راجح و3 آخرين

ومن المقرر أن تعقد محكمة جنايات الطفل جلساتها في تاريخ 27/10/2019 للنظر في جريمة قتل الفتى محمود البنا عمدًا مع سبق الإصرار والترصد يوم 9 أكتوبر الجاري، بينما كان يدافع عن فتاة في طريق بيته.

وعقدت جلسة المحكمة الاولى في قضية قتل محمود البنا وسط تشديدات أمنية مكثفة، خشية من اقتحام الاهالي والعائلات لساحة المحكمة، حيث أغلق الأمن طريقين مؤديان للمحكمة، بوضع حواجز حديدية، فضلًا عن أوناش تابعة لإدارة المرور بالمنوفية.

يشار إلى ان النائب العام المستشار حمادة الصاوي احال المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم بقتل المجني عليه الفتى محمود البنا، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، في جريمة هزت العالم العربي.

وهزت قضية قتل الفتى محمود البنا العالم العربي نظراً للقضية التي قتل عليها، حيث أنه قتل على خلفية دفاعه عن فتاة مصرية تعرضت لتحرش من قبل الشاب راجح، فما كان من محمود البنا الا التدخل دفاعاً عن الفتاة، فما كان من راجح إلا أن قتله غدراً بالقرب من منزله بواسطة سكين حادة.