كشف رئيس الدائرة السياسية والأمنية الأسبق في وزارة الحرب الاسرائيلية، الجنرال عاموس غلعاد، أن التطورات الحاصلة في المنطقة مؤخرا جعلت الروس اللاعب الأهم في الملعب السوري، بل والإقليمي بأسره.

وأكد غلعاد في تصريح لصحيفة معاريف العبرية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بات يمتلك الكثير من مصادر القوة التي تجعله نافذا في الإقليم، ليس فقط بالتصريحات، وإنما بالأعمال على الأرض.

أوضح غلعاد أن الأكراد يعرفون مستوى علاقتهم الخاصة بإسرائيل، وكيف تدعمهم بطرق سرية، في ضوء المصالح الأمنية والاستخباراتية.

ولفت غلعاد إلى أن الأكراد يعلمون حجم العلاقات القائمة بين إسرائيل والولايات المتحدة، التي قد تؤثر عليهم، لكن لا يبدو في هذه المرحلة بالذات، أن لعلاقاتهم مع إسرائيل أهمية استراتيجية.