عبر "المقاتلون من أجل كوريا شمالية حرة" عن انتقاداتهم الشديدة لسياسة كوريا الشمالية بإقامة مباراة كرة  قدم للدور التأهيلي لكأس العالم 2022 في بيونغ يانغ خلف الأبواب المغلقة بطريقة مبتكرة وجديدة لم تخطر على بال أحد.

واستخدم "المقاتلون من أجل كوريا شمالية حرة" وهم مجموعة من نشطاء كوريا الجنوبية والشمالية المنشقين عن نظام بيونغ يانغ، عشرات البالونات التي تحمل أكثر من 500 ألف منشور ضد بيونغ يانغ، إشافة إلى ألفي دولار وألف وحدة تخزين خارجية و500 كتيب.

وقال المتحدث باسم الناشطين بارك سان هاك: "حولت كوريا الشمالية التنافس السلمي إلى مواجهة بين دولتين ولقد أرسلنا منشورات لانتقاد ذلك".

وجاء انتقاد "المقاتلون  من أجل كوريا شمالية حرة" بعد أن رفضت كوريا الديمقراطية السماح بدخول المشجعين الكوريين الجنوبيين ووسائل الإعلام إلى أراضيها، لتغطية المباراة التي تجمع الكوريتين في تصفيات كأس العالم 2022 والتي أقيمت بدون جمهور، ولم يسمح للصحفيين الأجانب بالدخول إلى الملعب.

وتعتبر هذه المباراة هي الأولى بين الكوريتين منذ 29 عامًا على أرض كوريا الشمالية.