كشف موقع سيمبل فلاينج المختص بشؤون الطيران عن مصير مكان أسطول من طائرات بوينج 737 في السعودية.

وقال الموقع، إن لدى شركة الطيران الحاملة للعلم الخاص بالمملكة العربية السعودية أسطول من طائرات بوينج 737، ومع ذلك، لم تشغل السعودية هذه الطائرات منذ أكثر من عقد، أين ذهبت هذه الطائرات 737؟.

كسوة جديدة، طائرات جديدة

قال موقع شركة الطيران إن السعودية استلمت أول طائرة من طراز بوينغ 737-200 في عام 1972، وبالتالي، أصبح هذا الأسطول السعودي الأحدث في الشرق الأوسط في ذلك الوقت، وكان من شأن هذه الطائرات الجديدة أن تحمل كسوةً حديثة العهد تحمل اسم الناقل الجديد " السعودية "، ولكن قبل ذلك، أصبح اسم شركة الطيران "الخطوط الجوية العربية السعودية"، وتم شراء طائرة بوينج 737 لتحل محل طائرة دوغلاس دي سي-9، فضلاً عن طراز كونفير 340 ودي سي-3 القديمة.

وأوضح موقع بوينغ على الإنترنت أن هذه الطائرات النفاثة ذات المسافات القصيرة كبرت إلى حجم أسطول يبلغ حجمه 20 طائرة، مشيرا إلى أن سعة 100 مقعد لطائرات بوينل 737-200 هذه سرعان ما أصبحت المعيار المفضل للجميع حول العالم.

هل نقول وداعاً لطراز 737؟

وفقًا لموقع Airfleets، غادرت طائرة بوينج 737 السعودية في حوالي عام 2006 الخدمة قبل وصول منافستها ايرباص  A320 في عام 2009،  بالإضافة إلى أسطول مكون من حوالي 30 شركة ماكدونيل دوغلاس إم دي -90، والتي تولت مهمة الرحلات الجوية القصيرة بدلاً من طائرات بوينغ 737 بالكامل.

وقالت السعودية، بعد ذلك وبتاريخ 28 أكتوبر 2009، إنها استلمت طائرتي إيرباص A320، اللتين بدأتا تشغيل الرحلات الجوية في نوفمبر من ذلك العام.

وأضاف موقع فلاينج: أن هذا الانتقال إلى استخدام طائرات إيرباص مجرد بداية، وفي الوقت الحالي، تمتلك السعودية العديد من الطائرات قصيرة المدة من عائلة Airbus A320، ويشمل ذلك 46 طائرة من طراز A320 و15 طائرة من طراز A321، وتحتوي بعض طائرات A320 هذه على مقاعد مخصصة لدرجة رجال الأعمال.

وأشار موقع فلاينج إلى أنه لا تزال شركة النقل السعودية تستخدم طائرات بوينغ في عملياتها الطويلة المدى، وهي طائرات بوينج 777 و787، حيث حصلت السعودية بالفعل على أول طائرة بوينغ 787-10 في سبتمبر الماضي.

إذاً أين هي طائرة بوينغ 737 السعودية الآن؟

نقل موقع سيمبل فلاينج عن موقع Airfleets معلومات قام بجمعها حول طائرات بيونغ 737، قائلا: إن غالبية طائرات 737 السعودية تركت الأسطول في نفس الوقت، وكان ذلك في الفترة الواقعة ما بين عامي 2006 و2007 وذهب معظم هذه الطائرات للطيران مع شركات الطيران الأخرى، مثل Silver Air وPhoenix Aviation وEsen Air وغيرها، ووضعت هذه الطائرات في النهاية مخازن الطائرات ولم تعد تستخدم للنقل في أوائل عام 2010.

ولفت الموقع إلى أن السعودية استخدمت هذا النوع من الطائرات لمدة قصيرة فحسب، وخدمت هذه الطائرة مع شركة الطيران لمدة نصف عام تقريباً قبل الانتقال إلى الخطوط الجوية البريطانية، وإذا كانت السجلات دقيقةً، فقد طارت هذه الطائرة بالذات تحت اسم شركة Jet2 البريطانية حتى العام الماضي.

المصدر: النهضة نيوز