أقدمت مجموعة من المتظاهرين اللبنانيين في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت صباح اليوم الثلاثاء على طرد الشيخ محمد علي ترشيشي من داخل المظاهرات للتأكيد على عدم تسيسها من قبل أي جهة كانت.

ووفقًا لمصادر إعلامية فإن مخابرات الجيش اللبناني أوقفت الشيخ محمد ترشيشي بعد ظهوره في ساحة رياض الصلح، واقتادته إلى التحقيق.

وأوضح بيان قيادة الجيش اللبناني، بأن توقيف الشيخ محمد ترشيشي جاء بسبب انتحاله صفة رجل دين وقيامه بتوزيع أموال مجهولة المصدر على المتظاهرين في مدينة بيروت.

وأشارت إلى أن الجهات المختصة باشرت التحقيق مع الموقوف.

يُشار إلى أن موقع النهضة نيوز حصل على مقطع فيديو حصري يظهر الشيخ محمد ترشيشي أثناء استعراضه مبلغ 3 مليون دولار موضّب داخل حقيبة سفر، " بتاريخ 24 أيلول 2019" في إشارة إلى تاريخ استلامه للمبلغ.

في الوقت نفسه، كشفت إحدى وسائل الإعلام اللبنانية بالصدفة أثناء تغطيتها المظاهرات في احتجاجات لبنان عن قيام شيخ آخر يدعى زهير كنج بتوزيع أوراق نقدية من فئة 100 دولار أميركي على شباب من المتظاهرين حوله في احتجاجات لبنان، وفوجئ الشيخ بالمذيعة التي سألته عن سبب قيامه بهذا الفعل، فقام بالحديث مستخدماً كلمات نابية.