اعتقلت قوات الأمن في مصر اليوم الثلاثاء عدد من مناصري قضية محمود البنا الذي يلقب بـ شهيد الشهامة بعدما قتله المتحرش محمد راجح.

وكانت قوات الامن أغلقت الطرق المؤدية إلى مقر المحكمة خشية على سير عملية المحاكمة للمتحرش محمد راجح الذي تسبب بقتل الفتى محمود البنا قبل عدة أيام.

وبعد فض المظاهرة بالقوة، اندلعت مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وحدث كر وفر في الشوارع الجانبية بمدينة شبين الكوم، دون وقوع إصابات.

وقررت المحكمة تأجيل نظر القضية إلى جلسة 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بناء على طلب هيئة الدفاع عن المتهمين الأربعة، للاطلاع على الطلبات المقدمة من وكيل المجني عليه والحصول على الأوراق الرسمية التي تؤكد السن الحقيقي للمتهمين.

ويحاكم المتهمون بتهمة قتل محمود البنا عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وعُرف محمود (18 عاما) باسم "شهيد الشهامة" بعدما دفع حياته ثمنا لمحاولته حماية إحدى فتيات منطقته من التحرش الذي قاده الفتى محمد راجح و3 أخرين.