استكملت شركة أكوا باور دعمها المالي لمشروع تغويز هو" مشروع تحويل الغاز" بقيمة 11.5 مليار دولار، والذي يتم تطويره مع شركة أرامكو السعودية وشركة إير برودكتس بحلول نهاية العام، وفقاً لرئيسها التنفيذي.

وستحصل شركة الخدمات " أكواب اور" التي تتخذ من الرياض مقراً لها على حصة تبلغ 25 % من هذا المخطط، الذي من المتوقع أن ينتج البخار والهيدروجين والأكسجين وكمية صغيرة من المياه المحلاة، وكل ذلك للاستهلاك المحلي واستخدامها في مصفاة جازان القريبة.

وقال المدير التنفيذي للشركة، بادي بادماناثان لصحيفة ذا ناشيونال: "إن قدرة توليد الطاقة في هذا المخطط هي في الأساس 3800 ميجاواط، ونحن نتوقع أن نختتم هذا العام، بتمويل قدره 11.5 مليار دولار وسيتم دمجه مع مكونات أخرى لتطوير المشروع".

وتقوم شركة أرامكو المملوكة للدولة السعودية ببناء مصفاة بقيمة 23 مليار ريال سعودي في مدينة جازان الاقتصادية على ساحل البحر الأحمر، وهي جزء من خطط المملكة لتطوير المناطق الصناعية وخلق فرص العمل وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة للمملكة، وسوف تمتلك شركة إير برودكتس الأمريكية على حصة 55% على الأقل في هذا المشروع المشترك.

وتعد شركة أكوا باور، التي يمتلكه صندوق الاستثمار العام السيادي في المملكة العربية السعودية حصة فيها قدرها 40%، أحد المطورين الرائدين في المملكة في مجال الطاقة التقليدية والمتجددة، وتبحث المملكة العربية السعودية، التي ابتعدت عن المحطات العاملة بحرق النفط الخام إلى محطات الطاقة التي تعمل بالغاز، عن الطاقة الخضراء في الوقت الذي تسعى فيه إلى جعل نفطها للتصدير فقط.

وقامت المملكة في الآونة الأخيرة برفع أهداف الاعتماد وانتاج الطاقة المتجددة إلى 27.3 جيجاوات من 9.5 جيجا واط، والتي سيتم تحقيقها بحلول عام 2024 حسب المخطط.

كما وتقدم شركة أكوا باور، التي تقوم ببناء أول مشروع للطاقة الشمسية على نطاق المملكة، وهو مشروع تبلغ سعته 300 ميجاواط في منطقة سكاكا، مشاريع بقيمة 5 مليارات دولار للفترة المتبقية من العام.

وقالت راجيت ناندا، كبيرة مسؤولي الاستثمار في الشركة: "إن الأكثر إثارةً للاهتمام، هو أنه لدينا حوالي 6 مليارات دولار من المشاريع التي قدمناها، والتي هي قيد التقييم، وأود أن أقول إن 90% من هذه المشاريع التي نطرحها تصب في مجال الطاقة المتجددة أو في مجال تحلية المياه".

في أغسطس، دعت المملكة العربية السعودية 60 شركةً مؤهلة مسبقاً لتقديم عطاءات لستة مشاريع للطاقة الشمسية، حيث كانت تأمل في جذب استثمارات بقيمة 1.4 مليار دولار من خلالها.

وقال السيد بادماناثان، إن المزايدة على المخططات لم تبدأ بعد.

وأضاف أن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة من المرجح أن يعرض هذه المشاريع على دفعتين ابتداء من 6 يناير من العام المقبل.

وستشارك شركة أكوا باور في المناقصات على نطاق المرافق والخدمات، والتي تبلغ سعتها الانتاجية الإجمالية 1410 ميجاواط.

وتابع: "إنه عرضٌ منظم في مجموعتين، وكلاهما يعملان بالطاقة الشمسية، وهو ما يقرب من 3 آلاف ميجاواط فقط".

في الإمارات العربية المتحدة، قدمت شركة أكوا باور أدنى عرض بقيمة 1.69 سنتاً أمريكياً للمرحلة الخامسة البالغة 900 ميجاواط لمناقصة مشروع حقل الشيخ محمد بن راشد للطاقة الشمسية هذا الشهر.

وقال السيد ناندا إن المطور، هيئة كهرباء ومياه دبي، يقيم مقدمي العروض المختارين، ومن المتوقع أن يوقع اتفاقية شراء الطاقة مع الطرف المختار في بداية عام 2020.

في الأسبوع الماضي، وقعت شركة أكوا باور اتفاقيةً مبدئية مع شركة أرامكو لاستثمار ما يصل إلى 3 مليارات دولار في مشروع تحويل الغاز إلى بنغلادش.

وقال السيد ناندا إن المشروع الذي تبلغ قدرته الانتاجية 3600 ميجاواط سيتم بناؤه على ثلاث مراحل تبلغ كل مرحلة منها 1200 ميجاواط.

وأضاف ناندا: "الهدف من ذلك هو توقيع اتفاق التعاون الشامل في النصف الثاني من عام 2020 وتحقيق الاستقرار المالي والبدء في البناء في عام 2021 للمرحلة الأولى، وبعد ذلك سنبني كل مرحلة من المرحلتين الثانية والثالثة في غضون 12 شهراً".

كما ستزود شركة أرامكو الغاز الطبيعي المسال للمشروع مع توقع أن تستورد بنجلاديش ما بين 3 إلى 4 ملايين طن من الوقود شديد البرودة بشكل سنوي من خلال شركة بتروبانجلا المملوكة للدولة البنغلادشية.

وأكد بادماناثان أنه سيتم الاكتتاب العام الأولي المخطط له في غضون ذلك، والذي سيتم عاجلاً وليس آجلاً مع إدراج قائمة محلية من الراغبين في الاستثمار على رأس الأولويات في الاكتتاب العام للشركة السعودية الأكبر.

المصدر: النهضة نيوز