من المتوقع أن تصاعد مظاهرات لبنان مساء اليوم الثلاثاء لتتحول إلى مليونية جراء فتح كل الطرقات في مختلف ارجاء البلاد لاسيما بعد تعهد الجيش اللبناني بالسماح للمتظاهرين للوصول إلى ساحتي رياض الصلح وساحة الشهداء وسط بيروت.

ووفقًا لموقع روسيا اليوم، فإن المحتجين قرروا فتح الطرقات بمختلف أرجاء البلاد، بعد مفاوضات مع الجيش اللبناني باستثناء بعض الطرقات في الشمال، مؤكدة أن المحتجين حصلوا وعد من الجيش بتوافد حشود كبيرة إلى ساحتي رياض الصلح وساحة الشهداء في العاصمة اللبنانية مع اقتراب ساعات الليل.

وتحاول القوى السياسية اللبنانية امتصاص الحركة الشعبية من خلال الترويج لفكرة التعديل الوزاري الذي قد يطال الوزراء "الأكثر استفزازا" في الحكومة، ويبدوا أن المتظاهرين لا زالوا متمسكين بمطلبهم الأساسي وهو الشعب يريد اسقاط النظام.

وتشهد مدينة طرابلس شمال البلاد، مظاهرة حاشدة الآن ومن المتوقع أن تتزايد أعداد المشاركين فيها في الساعات المقبلة، إضافة إلى مظاهرات كبيرة في مدينتي صيدا وصور جنوب البلاد.

ولا تزال قوات الجيش اللبناني تسيطر على الأوضاع ميدانيًا بحيث لا تتفاقم الأزمة كما اليوم الأول بإشعال اطارات السيارات والمباني، وللحفاظ على التظاهر السلمي الحضاري لتحقيق المطالب المحقة للشعب اللبناني.