هاجم نشطاء مواقع السوشال ميديا الفنان المصري محمد رمضان على خلفية مقتل الفتى محمود البنا الذي قتل بذات الطريقة التي كان محمد رمضان يمثلها في أفلامه الشعبية مثل فيلم الألماني وغيره.

يشار إلى ان الفنان محمد رمضان تصدر التريند بموقع التغريدات القصيرة تويتر، بأكثر من 1000 تغريدة، تعرض خلالها رمضان لهجوم كبير لأكثر من سبب أغلبها كانت تهاجم محمد رمضان وتمثيله على خلفية الأدوار التي يلعبها والتي تدعو صراحة للعنف وارتكاب الجريمة.

يشار إلى ان الفتى محمود البنا قتل على يد شاب يدعى محمود راجح، بعد أن حاول الفتى محمود البنا انقاذ فتاة من كان يتحرش القتال محمود راجح بها في احد شوارع قرية تلا، فما كان من الفتى البنا إلا أن لحقه وطعنه بسكينة في منطقة حساسة ما ادى لمقتله.

واتهم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي افلام الفنان المصري محمد رمضان بالمسؤولية عن حالات القتل التي تحصل بين الفتيان والشبان، حيث اعتبروا أنها تمثل دافعاً قوياً لانتشار جرائم القتل والبلطجة التي ازدادت مؤخرًا وأبرزها جريمة القتل التي شهدتها قرية تلا عندما قتل الشهيد محمود البنا.

وعلى الرغم من الانتقادات التي وجهت للفنان محمد رمضان إلا أنه لم يتحدث عن حادثة مقتل الفتى محمود البنا، ولم ينعِ وفاته، لاسيما انه غالباً يعلق على الكثير من الاحداث، غير أن النجم المصري أحمد السقا أشاد بشهامة الراحل محمود البنا وقال إن قضيته تدرس في مناهج الطلاب ليتعلموا منه النخوة والرجولة.

 

المصدر: محمد رمضان