أنهت الكتائب المشاركة في الدفاع الجوي المشترك بين روسيا وصربيا مناورات تدريبية عسكرية كبيرة بهدف حماية العاصمة بلغراد والمنطقة الصناعية الرئيسية في صربيا.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة أن الكتائب المشاركة ستبدأ أعمال المناوبة للدفاع الجوي لحماية القاعدة الجوية "باتاينتسا" والعاصمة بلغراد والمنطقة الصناعية الرئيسية هناك في وقت قريب.

وستجري وحدات الدفاع الجوي تدريبات عملية تتمثل في التصدي لقصف جوي مكثف افتراضي في ظروف معقدة.

يُشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية نقلت كتيبة اس 400 وبطارية "بانتسير إس" إلى صربيا، لأول مرة في أراضي دولة أجنبية بهدف المشاركة في تمرينات على الدفاع الجوي ولحماية العاصمة بلغراد.