الشتاء الأبيض البارد الجميل لا يخلو من بعض المنغصات المرضية نتيجة انخفاض درجات الحرارة وبرودة الطقس ولايجب أن تخلو بيوتنا بالمقابل من بعض الاعشاب الوقائية والعلاجية لتقينا برد الشتاء وأمراضه ذلك باضافتها لأطعمتنا أو بتقديمها كمشروب ساخن إليكم بعض هذه الاعشاب المفيد 

 الزنجبيل: يساعد الزنجبيل بشدة في تدفئة الجسم ويمكن إستخدامه بأكثر من طريقة، حيث يمكن إستخدام النوع الطازج منه وإضافته إلى عدد من الأطعمة.وكذلك الزنجبيل المجفف والذي يعرف بفوائده لهؤلاء الذين يعانون من مشاكل الهضم ، أو بعض الأمراض المزمنة والتي تسبب الشعور بالبرودة وخاصة خلال فصل الشتاء.وتجدر الإشارة إلى أن الزنجبيل يساعد على تنظيم عملية الهضم، وتقوية الجهاز المناعي وذلك بغض النظر عن الطريقة التي يستخدم بها سواءًا كان جافاً أو طازجاً.

3-الثوم: يعد الثوم واحد من أهم الأعشاب التي تدعم جهاز المناعة، حيث يتميز بخصائصه المضادة للفيروسات والبكتريا.كما يساعد على توسيع الأوعية الدموية، وكذلك تحسين الدورة الدموية ويمنع تجلط الدم، ويقلل من نسبة الجلوكوز في الدم، ومن أهم مميزات الثوم هو دعمه لصحة القلب، والمساعدة على شفاء الجروح.

القرفة: تسخدم القرفة بأكثر من طريقة، حيث يمكن أن يتم إستخدام النبات كما هو “العيدان الخشبية” أو يمكن إستخدامها بعد طحنها كمسحوق.وتستخدم القرفة بكثرة في فصل الشتاء كأحد المشروبات التي تساعد في التدفئة ودعم جهاز المناعة.كما يستخدم مشروب القرفة في التخفيف من حدة الآلام التي تصيب المفاصل أثناء هذا الموسم.ويمكن تناول القرفة كمشروب أو إضافتها إلى القهوة أو لبعض الأطعمة كالمعجنات وسيحصل الشخص على نتائج هائلة.

بذور الشمر: تعمل بذور الشمر على تدفئة الجسم بشكل جيد، كما يتم تقديمها كوجبة منفصلة بذاتها في بعض البلدان، وذلك بهدف تحسين عملية الهضم ورفع درجة حرارة الجسم بوجه عام.

الفلفل الحار: يعد الفلفل الحار أحد الأطعمة التي تمنح الشعور بالدفئ، كما يحتوي على نسبة هائلة من فيتامين سي، ويساعد أيضاً على التخلص من الكحة.يعمل الفلفل الحار على رفع وزيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، مما يساعد على رفع درجة حرارة الجسم والشعور بالدفئ.

الهيل أو الحبهان: يعد الحبهان أو الهيل من نفس فصيلة الجنزبيل، ومن أهم مميزاته هو أنه يساعد على زيادة الإنتباه واليقظة، والأهم هو أنه يساعد على تدفئة الجسم، وزيادة التعرق.

الفلفل الأسود:يضاف الفلفل الأسود إلى العديد من الأطباق ليجعلها أكثر تميزاً، كما أن له خصائص مضادة لإلتهابات المفاصل، والتشنجات، مما يزيد من تدفق الدم ويساعد على الشعور بالدفئ.

بذور الكزبرة:تعد بذور الكزبرة هى الأخرى من الأعشاب التي تساعد على الشعور بالدفئ، كما أن لها فوائد علاجية متعددة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس و الهضم.ولذلك فإن الكزبرة تساعد في التقليل من مشكلات الجهاز التنفسي العلوي، فإذا كان الشخص قد خرج للتو من إحدى النزلات الشعبية وما زال يعاني من بعض الكحة فبإمكانه تناول مشروب الكزبرة للتخلص من آثارها نهائياً.

الكركم:الكركم هو أحد الأعشاب اللطيفة التي تساعد على تدفئة الجسم، كما يساعد على علاج التورم والإلتهابات بشكل جيد

الفجل الحار: يستخدم الفجل الحار كمطهر، كما يتميز بخصائصه المضادة للإحتقان، لذلك إذا كان الشخص يعاني من إنسداد في الأنف فبإمكانه إستخدام الفجل الحار للتخلص من الإحتقان وتدفئة جسده في فصل الشتاء

جذور القتاد : تعتبر جذور القتاد من النباتات العشبية المفيدة في علاج حالات البرد الشائعة، ويستخدم عادة في علاج الأمراض المعدية وهو أيضا من الأعشاب المقوية للطحال والرئتين بالإضافة إلى كونه مفيد في حالات عسر الهضم وأعراض البرد مثل احتقان الحلق أو انسداد الأنف وذلك بإضافة قطرات قليلة منه على الماء الدافيء ويتم احتسائه كمهديء

نبات الجنسنج : يقاوم هذا النبات الإعياء والضغط والتوتر وهو من الأعشاب المعروفة جدا على مستوى العالم، فهو يحتوي على سلسلة متنوعة من الخصائص الصحية المفيدة، فقد أثبتت الدراسات أنه يزيد من قدرة الإنسان على التحمل وخفض التوتر والضغط كما يحدث توازنًا في سكر الدم، وبالطبع لابد من استشارة الطبيب قبل استخدامه لأنه قد يتفاعل مع العديد من الأدوية ومن بينها الجرعة العالية من الكافيين، وبعد موافقة الطبيب يمكنك وضع قطرات قليلة منه في كوب من الماء وشربه كل صباح