كشفت دراسة حديثة أن لقاح الحصبة يساعد في الحماية مما هو أكثر من مرض الحصبة مثل فقدان الذاكرة للجهاز المناعي في الجسم وغيرها.

ووجدت دراستان نُشرتا هذا الأسبوع في المجلات العلمية المختصة بعلوم المناعة أن الأشخاص المصابين بالحصبة يمكن أن يصابوا بفقدان الذاكرة للجهاز المناعي في الجسم، ويفقدون الأجسام المضادة لمسببات الأمراض الأخرى.

وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن ما يصل إلى 73 ٪ من ذخيرة الأجسام المضادة المناعية قد تم القضاء عليها لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالحصبة، حتى بعد شهرين من توقف ظهور أعراض الحصبة على المصابين.

 كما أن فائدة لقاح الحصبة واضحةٌ للغاية، ويعزى الفضل في التطعيم على نطاقٍ واسع إلى إنقاذ حياة ما يقدر بنحو 21.1 مليون بين عامي 2000 و2017 فقط، وتخفيض ما نسبته 80 ٪ من حالات الإصابة بمرض الحصبة في جميع أنحاء العالم.