منذ أن يفتح الأطفال عيونهم على هذه الدنيا تحاول الأمهات جاهدةً حماية أطفالهن من الإصابة بالأمراض من خلال تطهير البيئة المحيطة بهم، ولكن بمجرد خروجه للعالم الخارجي، عبر ذهابه إلى الحضانة أو المدرسة أو غيرها، فسيتعرض للعدوى بالأمراض المختلفة. 

وعلى الرغم من أن هذا ليس خبراً جيداً، فالخبر الجيد هو أن هذه الإصابات هي التي تعزّز عمل الجهاز المناعي لطفلك، فيصبح جسده أقوى وأكثر مقاومة للإصابة بالأمراض.

ولكن بخلاف الإصابة بالعدوى، هناك إرشادات عملية إذا عملتِ على تطبيقها، ستتحسّن مناعة طفلك، وهي:

 

1- تجنّب المضادات الحيوية

يعاني الأطفال الذين تناولون المضادات الحيوية بكميّات كبيرة في سن مبكرة من ضعف جهاز المناعة، ومشاكل في الجهاز الهضمي على المدى البعيد، حيث إن المضادات الحيوية ليست متخصصة في قتل البكتيريا الضارة فقط، بل تقتل البكتيريا النافعة أيضاً، فلا تسمحي بتقديمها لطفلك إلا في حالات الضرورة الطبية.

 

2- تناول الحليب والألبان

يجب على الأم الاهتمام بطفلها عبر تغذيته عدة أنواع من الألبان مثل "في اللبن الزبادي، والحليب الرائب" اللذان تعملان على تقوية مناعة الطفل لوجود مجموعة من البكتيريا النافعة للجهاز الهضمي بها.

 

3- اللعب في الهواء الطلق

لعب الطفل في الهواء الطلق يعرّضه للجراثيم الموجودة في البيئة ما يعزز مناعته، بالإضافة إلى تعرّضه لأشعة الشمس التي تمد جسمه بفيتامين د، فتعزز مناعته أيضاً.

 

4- التغذية الصحية المتوازنة

النظام الغذائي الصحي يوفر لجسم طفلك ما يحتاج إليه من فيتامينات ومعادن تعزز صحته العامة، ويرفع كفاءة جهازه المناعي.

 

5- ممارسة الرياضة

انتظام طفلك في ممارسة الرياضة يومياً ولو لمدة 15 دقيقة فقط، يرفع كفاءة الجهاز المناعي لجسمه.