يعتقد البعض أن سيطرة نادي ليفربول على صدارة ترتيب جدول الدوري الانجليزي الممتاز حتى الجولة 11 والفارق بينه وبين صاحب المركز الثاني مانشستر سيتي بـ6 نقاط جاء بطريقة سهلة جدًا لكن الحقيقة أن لاعبي ليفربول بذلوا مجهودًا جبارًا خلال  المباريات السابقة للوصول إلى الصدارة خاصة أنهم سجلوا أغلب أهدافهم سواء أهداف الفوز أو التعادل في الدقائق القاتلة من وقت المباراة، ليصبح ليفربول هو ملك الدقائق الاخيرة في الدوري الانجليزي الممتاز.

ففي المباراة رقم  11 لنادي ليفربول ضد أستون فيلا في الدوري الانجليزي الممتاز 2019 تمكن لاعبي الريدز أندرو روبرتسون وساديو ماني من انقاذ الموقف في الدقائق الاخيرة من المباراة بعد هزيمتهم منذ في الدقيقة 21 من شوط المباراة الأول.

وفي المباراة رقم 9 لنادي ليفربول ضد مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز 2019 تمكن اللاعب آدام لالانا من انقاذ الريدز في الدقيقة 85 ليخطف التعادل من الشياطين الحمر.

وفي المباراة رقم 8 لنادي ليفربول ضد مانشستر سيتي تمكن اللاعب جيمس ميلنر من تحقيق الفوز لليفربول في الدقيقة رقم 95 من الشوط الثاني من خلال ضربة جزاء.

وبهذه النتائج تمكن ليفربول من تحقيق الفوز في 10 مباريات وتعادل واحد حتى الجولة الـ11 من الدوري الانجليزي الممتاز 2019، وكانت تعليقات المدرب الألماني يورجن كلوب تؤكد على أن المنافسة في جميع المباريات كانت قوية جدًا وقد استمتع في جميع المباريات.

متعلقات

أين ليفربول من ترتيب جدول الدوري الانجليزي الممتاز 2/10/2019

قائمة ترتيب هدافي الدوري الانجليزي الممتاز حتى 2/10/2019