الكثير منا يستيقظ صباحاً على شرب كوب من القهوة، على أمل تحسين المزاج زيادة النشاط، إذ أن هناك العديد من الدراسات التي تؤكد أن لها فوائد صحية كثيرة، منها أنها تقلل مخاطر الموت المبكر والإصابة بأمراض القلب كما يمكنها أن تقاوم الاكتئاب وتضفي سعادة أكبر على من يشربها، فضلا عن أنها تساعد في حرق الدهون بالجسم، إذ تحتوي على مادة الكافيين.

لكن بالرغم من تلك الفوائد إلا أن لها مخاطر صحية كبيرة على جسم الإنسان، إذا ما استهلك مقداراً أكبر من الذي يحتاجه الجسم،  إذ يمكنها أن ترفع ضغط الدم وتزيد احتمال الإصابة بالنوبات القلبية.

وتؤكد دراسة قام بها باحثون في جامعة جنوب أستراليا بعد أن حللوا بيانات 347 ألفا و77 شخصا تتراوح أعمارهم بين 37 و73 عاما، أن شرب أكثر من ستة أكواب من القهوة يوميا يزيد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية بنسبة 22%.

وتشير الدراسة إلى أن استهلاك كمية زائدة من الكافيين تزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي قد يؤدي بدوره إلى الإصابة بأمراض القلب الأخرى.

من جانبها تقول البروفيسورة إلينا هيوبنن التي شاركت في الدراسة، إنه "يتم استهلاك حوالي ثلاثة مليارات كوب من القهوة يومياً حول العالم. وإن معرفة ما هو مفيد وضار، أمر ضروري".

وتضيف "إن الأمر يتعلق -وكما الكثير من الأمور الحياتية- بمعرفة الكمية المناسبة التي إذا تجاوزها المرء، فإنه يلحق الضرر بجسمه".

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة الكافيين تتعلق بنوعية القهوة وتحميصها وتركيزها وطريقة إعدادها، بالإضافة إلى طول الجسم ووزنه والحالة الصحية للشخص، كما أن استهلاك أربعمئة ميللغرام من الكافيين غير ضار صحيا لشخص بالغ يتمتع بصحة جيدة.