كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم هم الأكثر عرضةً للإصابة بجلطة دماغية أو نوبة قلبية أو غيرها من الأمراض القلبية الوعائية، وفقاً لدراسة نشرت بتاريخ 6 نوفمبر 2019 على الإنترنت من مجلة Neurology®، المجلة الطبية للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب.

وشملت الدراسة 487200 شخصاً من الصين بمتوسط ​​عمر 51 عاماً، كما أنه لم يكن للمشاركين تاريخٌ مرضي بالإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب في بداية الدراسة.

كما وسُئل المشاركون عما إذا كان لديهم أي من ثلاثة أعراض للأرق لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع، مثل صعوبة النوم؛ الاستيقاظ مبكراً جداً في الصباح، أو صعوبة التركيز أثناء النهار بسبب قلة النوم ليلاً.

واعترف ما قرابته 11% من المشاركين أنهم حظوا بصعوباتٍ في النوم وبقوا مستيقظين طوال الليل في حين أفاد 10 % بأنهم استيقظوا مبكراً؛ و2% واجهوا صعوبةٍ في التركيز أثناء النهار بسبب قلة النوم.

ولم يحدد الباحثون ما إذا كان الأشخاص قد شاركوا في الدراسة لديهم معرفةُ حول التعريف الكامل للأرق.

وقام الباحثين بمتابعة الناس لمدة 10 سنوات في المتوسط، وخلال ذلك الوقت، كانت هناك 130032 حالة من السكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض أخرى مماثلة بين المشاركين في الدراسة.

ووفقا للدراسة، الأشخاص الذين لديهم أعراض الأرق الثلاثة كانوا أكثر عرضةً بنسبة 18 % للإصابة بهذه الأمراض من الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أي من تلك الأعراض.

وقام الباحثون بتعديل العوامل الأخرى التي تؤثر على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب بما في ذلك تعاطي الكحول والتدخين ومستوى النشاط البدني للتأكد من صحة النتائج وعلاقة الأرق بها.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين واجهوا صعوبةً في النوم أو بقوا مستيقظين طوال الليل كانوا أكثر عرضةً بنسبة 9$ للإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب من الأشخاص الذين لم يواجهوا هذه المشكلة، ومن بين 55127 شخصاً أصيبوا بهذه الأعراض، أصيب 17650 شخصاً أو 32 % بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب، مقارنةً بـ 112382 أو 26 %، من بين 432073 شخصاً لم يعانوا من أعراض الأرق.

وكان الأشخاص الذين استيقظوا في الصباح الباكر ولم يتمكنوا من العودة إلى النوم أكثر عرضةً بنسبة 7% للإصابة بهذه الأمراض من الأشخاص الذين لم يعانوا من هذه المشكلة.

وكان الأشخاص الذين أبلغوا عن أنهم يواجهون صعوبةً في الاستمرار في التركيز خلال النهار بسبب قلة النوم أكثر عرضةً بنسبة 13 % للإصابة بهذه الأمراض من الأشخاص الذين لم يعانوا من هذه الأعراض.

وقال لي: "إن العلاقة بين أعراض الأرق وهذه الأمراض كانت أقوى لدى البالغين الأصغر سناً والأشخاص الذين لم يصابوا بارتفاع ضغط الدم في بداية الدراسة، لذلك يجب أن تبحث الأبحاث المستقبلية بشكلٍ خاص عن الكشف المبكر والتدخلات التي تستهدف هذه المجموعات".

المصدر: النهضة نيوز