أطلق قائد قوات اليونيفيل على حدود لبنان واسرائيل -فلسطين المحتلة- الجنرال ستيفانو ديل كول تحذيرًا خطيرًا من استمرار اعمال الاستفزاز التي يقوم بها الطرفين من وجهة نظره.

جاء تحذير كول خلال عقد اجتماع مع ممثلين عسكريين من الجانبين الإسرائيلي واللبناني في مدينة رأس الناقورة لمناقشة القضايا المتعلقة بولاية القوات الدولية "اليونيفيل"، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي، رقم 1701، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني "المستقبل".

وأشار كول إلى أن هذه الأوقات حساسة للغاية خاصة مع تضاعف حالات عدم اليقين حولنا، ويتعين على جميع المعنيين بذل جهود إضافية للحفاظ على الاستقرار على طول الخط الأزرق بين لبنان واسرائيل.

وقال الجنرال كول: "يتطلب الوضع أقصى درجات الحذر عند القيام بأي أنشطة بالقرب من الخط الأزرق، حيث يمكن أن تؤدي الأعمال الاستفزازية من أي نوع إلى حوادث تهدد وقف الأعمال العدائية، وفي فترة كالتي نمر بها، فإن مجرد سوء فهم يتعلق بالعمليات الروتينية أو الأنشطة العادية على طول الخط الأزرق يمكن أن يثير هواجس على الجانب الآخر".

وأوضح قائد قوات اليونيفيل الدولية أن قواته مصممة لتجنب مثل هذه الاحتمالات على وجه التحديد، مشددا على وجوب الحفاظ على قنوات الاتصال من خلال اليونيفيل مفتوحة حتى يكون هناك وضوح في الاحداث.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل، منذ نهاية حرب عام 2006، في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة.