وصل سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية اليوم الجمعة 8/11/2019  في البنك المركزي اللبناني، 1 ﺩﻭﻻﺭ أمريكي / ليرة لبنانية = 1,516.4161 ليرة لبنانية، حيث حصلت عملية ارتفاع وانخفاض في أسعار صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي ، جراء الاحتجاجات في لبنان.

اقرا ايضا: سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية اليوم الاثنين 11/11/2019 ساعة بساعة

ومنذ بداية احتجاجات لبنان، وصل سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء إلى 1800-1600 ليرة لبنانية، وتراجع صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء، ووصل سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الجمعة 1 ﺩﻭﻻﺭ أمريكي / ليرة لبنانية =  1650ليرة لبنانية، حيث حصلت عملية ارتفاع وانخفاض في أسعار صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي في السوق السوداء جراء الاحتجاجات التي تشهدها لبنان. وذلك مع عودة المصارف إلى طبيعة عملها.

وأكدت مصار مالية أن تراجع سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي في السوق السوداء سيستمر مع بداية الأسبوع المقبل علماً بأن الدولار في المصارف بقي على السعر الرسمي لمصرف لبنان.

سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية في البنك المركزي اللبناني :

 1 (USD) دولار امريكي 1,516.4161 ليرة اللبنانية (LBP) 
 1 (LBP) ليرة اللبنانية 0.0007 دولار امريكي (USD) 

ويوم الجمعة، فتحت البنوك في لبنان أبوابها لتوفير ما وصفته بـ"الحاجات الملحة"  بعد أن أغلقت لأسبوعين بسبب أزمة اقتصادية وتصاعد احتجاجات في أنحاء البلاد، بعد دعت أن جمعية المصارف، الخميس، العملاء أن يضعوا في اعتبارهم "مصلحة البلد"، في ظل مخاوف كبيرة من إقبال المودعين الكبار والصغار على سحب ودائعهم.

ومازال ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار على الليرة اللبنانية يؤثر على أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق في لبنان مما أدى إلى ارتفاع سعر البضائع والسلع الاستهلاكية، حيث شهد لبنان ارتفاعا أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق جراء انخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي في الواقع بأكثر من 6%، خلال الشهرين الماضيين.

ولاحظ اللبنانيون ارتفاعاً الأسعار في السلع في لبنان، وخاصة بعد انخفاض سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي.

اسعار صرف الليرة مقابل الدولار والدولار مقابل الليرة اللبنانية يتعامل معها السوق اللبناني بسعرين، الاول منهما ما يصدر عن البنك المركزية ومديرية القطع والعمليات، والثاني يسيطر عليه تجار العملات الكبار على (السوق السوداء) في ظل تراخي الرقابة على محال الصرافة في لبنان.

المصدر: النهضة نيوز