كشفت صحيفة لبنانية مساء أمس الخميس، عن فحوى اللقاء الذي جرى عقده بين رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ووفد من حزب الله في اطار البحث عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري.

وكان الحريري قدم استقالته لرئيس الجمهورية ميشال عون في اليوم الـ13 من مظاهرات لبنان ينتفض والتي لا زالت متواصلة حتى اليوم احتجاجًا على سوء الاوضاع الاقتصادية والمعيشية في الجمهورية اللبنانية.

وأوضحت صحيفة اللواء التي نقلت عن المعاون السياسي للأمين العام لـ"حزب الله" حسين الخليل، أن الحزب يدعم تشكيل حكومة من 18 وزيرا برئاسته مناصفة بين المسلمين والمسيحيين، على النحو التالي: 4 وزراء سنة، 4 وزراء شيعة، ودرزي واحد، و9 مسيحيين على النحو التالي: 4 موارنة، اثنان أرثوذكس، واحد كاثوليك، وواحد يمثل الأرمن، وآخر يمثل الحراك الشعبي"، ولم يمانع الحزب أن تكون الحكومة الجديدة مؤلفة من وزراء تكنوقراط".

ولا تزال لقاءات رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري معوزير الخارجية جبران وباسيل والرئيس ميشال عون تراوح مكانها، حيث أن الحديث عن حكومة لا يترأسها الحريري ولا تضم باسيل، لا يلقى قبول الحريري، والحديث عن حكومة يترأسها الحريري ولا تضم باسيل لا تلقى قبول عون".

وكان رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قد أكد في وقت سابق إصراره على تسمية الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة، معتبرا أن ترؤس الحريري للحكومة الجديدة من مصلحة لبنان.

يذكر أن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله سيلقي كلمة بمناسبة يوم الشهيد الاثنين المقبل، يتطرق فيها إلى مجمل الأوضاع السياسية في لبنان والإقليم.