رد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على اجراءات واشنطن وتهربها من مناقشة تمديد اتفاقية خفض الاسلحة الاستراتيجية الهجومية ردًا قاسيًا بإجراءات روسية جديدة.

وأوضح لافروف أن روسيا بدأت في تطوير الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى كرد فعل على إجراءات واشنطن، مؤكدًا أن واشنطن تتهرب من مناقشة تمديد اتفاقية خفض الأسلحة الاستراتيجية الهجومية معنا.

جاء رد لافروف خلال كلمته في مؤتمر حول الحد من التسلح صباح اليوم الجمعة (8/11/2019)

وقال لافروف: " رغم التصرفات غير المقبولة والمعروفة للولايات المتحدة، فإن خطة العمل الشاملة لم تفقد أهميتها"

وفيما يتعلق بتنفيذ ايران للمرحلة الرابعة من تخفيض مستوى تخصيب اليورانيوم قال: "سمحت بالإجابة على جميع الأسئلة التي كانت لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطهران، وأنشأت نظاما من الشفافية القصوى للبرنامج النووي الإيراني، وأكدت الحقوق المشروعة لهذا البلد في تطوير تقنيات نووية سلمية تحت سيطرة الوكالة".

وأضاف لافروف: "نحن مقتنعون بأنه من مصلحة جميع الدول الحفاظ على خطة العمل المشتركة وتهيئة الظروف لتنفيذها الكامل والمستدام في الوقت المحدد".