كبَّدت الاحتجاجات العراقية المتواصلة خزينة الدولة العراقية حوالي 6 مليارات دولار امريكي، وفقاً لما أعلنه اللواء الركن عبدالكريم خلف.

 وأوضح اللواء الركن عبدالكريم خلف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية أن الخسائر الكبرى تمثلت في عمليات الاستيراد والتصدير وتأثر بيع العراق للنفط بسبب الاحداث الأخيرة، مشيراً إلى ان الحكومة العراقية تحاول قدر الإمكان تعويض تلك الخسائر.

وأشار اللواء خلف إلى أن عمليات البيع والشراء توقف على وقع الاحداث الأخيرة في العراق، ما تسبب لعرقة مؤسسات الدولة من مباشرة اعمالها على الوجه الصحيح.

أقرأ ايضا: ثلاث سيناريوهات متوقعة في احتجاجات العراق