تظاهر اليوم الجمعة العشرات من طلاب الجامعات والمدارس في أنحاء مختلفة من محافظات لبنان، في إطار الحراك الشعبي الذي يدخل أسبوعه الرابع على التوالي، للمطالبة بالإصلاح السياسي ومحاربة الفساد.

ونظم الطلاب وقفات احتجاجية أمام مقر وزارة التربية في بيروت، حيث طالبوا السلطات بالاستجابة لمطالب الحراك الشعبي، كما شهدت صيدا وطرابلس ومنطقة جبل لبنان تظاهرات مماثلة طالبت بإسقاط النظام الفاسد.

ورفع الطلاب الأعلام اللبنانية، وحملوا لافتات مكتوب عليها "لا دراسة ولا تدريس حتى يسقط الرئيس"، و "نخسر نهار مدرسة أحسن من خسارة مستقبلنا".

من جهة أخرى أغلق عشرات المتظاهرين والعسكريين المتقاعدين صباح اليوم مدخل مرفأ بيروت لنحو ساعتين، كما تجمع عدد من المحتجين أمام مركز مؤسسة الضمان الاجتماعي في منطقة جونيه بمحافظة جبل لبنان، وتجمع آخرون أمام مبنى هيئة إدارة السير والسيارات في الضاحية الشرقية لبيروت.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن الحراك الطلابي امتد إلى العديد من محافظات لبنان، وأن  آلاف الطلاب تغيبوا عن صفوفهم اليوم الجمعة لليوم الثالث على التوالي وتظاهروا أمام مرافق عامة ومصارف.