بقيت خارطة الانتشار في الشمال السوري على ماهي عليه دون أن يطرأ عليها اي تغير، فيما وصلت تعزيزات جديدة للجيش السوري لم تنتشر في مواقعها المقررة وتتمركز حاليا بقرية باب الخير بمنطقة ابو راسيين حيث ستنتشر جنوب تل تمر ٦٠ كم في المنطقة الممتدة من تل تمر الى ابو راسين شمالا من ابو راسين باتجاه الكسرة وعرادة وصولا الى الطريق الذي يربط بين مدينيي الدرباسية وراس العين وفي الريف الشرقي لمدينة القامشلي بمحور ٦٠ كم بمحاذاة الحدود من بين النقاط حقل ملا عباس التابع لمديرية حقول رميلان .

وفي سياق متصل، تتواصل الاجتماعات بين الروس والاكراد والدولة السورية في مطار القامشلي لحل الاشكالات التي تظهر اثناء عمليات الانتشار إضافة الى اجتماع الروس مع الاتراك بمنطقة الدرباسية للاتفاق على اماكن تسير الدوريات المشتركة بين الجانبيين .

في الوقت ذاته يحرض الاكراد انصار الادارة الذاتية الكردية لاعتراض الدوريات التركية كتعبير عن رفض وجودهم كما حصل في عين العرب قبل أيام وتكرر المشهد اليوم باعتراض للدوريات في مناطق دير غصن وصالحة وقلقيلية وبستان ورميهم بالحجارة ورش مادة الفيول على الاليات التركية ما دفع الجنود الاتراك الى استخدام القنابل المسيلة للدموع لإبعاد الاهالي الرافضين لوجودهم كما توفي عنصر من الوحدات الكردية نتيجة دهسه من سيارة تابعة للدوريات التركية فيما بقيت القوات الامريكية المتواجدة في مناطق النفط في رميلان والشدادي وريف دير الزور الشرقي دون اي تحركات جديدة.