تحث السعودية أصحاب المليارات في المملكة ومن ضمنهم الأمير الوليد بن طلال على شراء الأسهم في الاكتتاب العام الضخم لشركة النفط أرامكو وفقاً لوكالة بلومبيرغ.

ولفتت بلومبيرغ إلى أن السعوديون يتفاوضون حالياً مع أغنى المواطنين في البلاد لشراء أعدادٍ كبيرة من أسهم الشركة، وتضم المجموعة عائلة العليان فاحشة الثراء التي تبلغ ثروتها المليارات، والتي تدرس شراء عدة مئات من الأسهم بمئات ملايين الدولارات.

ووفقاً لما ذكرته بلومبيرغ، إن عائلة العليان تمتلك حالياً حصةً كبيرة في بنك كريدي سويس الأوروبي، بينما أحد أفراد العائلة ضمن مجلس إدارة شركة مورغان ستانلي.

وأشار موقع بلومبيرغ إلى أنه من المتوقع أن يكون الاكتتاب العام في أرامكو ضخماً، حيث يسعى المسؤولون السعوديون إلى الحصول على تقييم بقيمة 2 تريليون دولار، وهذا سيجعلها إلى حدٍ بعيد الشركة الأكثر قيمةً في العالم، حيث أنها الآن تعتبر الشركة الأكثر ربحية في العالم دون منافس.

وذكرت بلومبيرغ أن التقديرات الواردة من البنوك تظهر تقييماً أقل من تريليوني دولار. حيث كانت أقرب إلى 1.5 تريليون دولار، مع تقديرات البنك الأمريكي المتدنية التي كانت بنحو 1.2 تريليون دولار.

والجدير بالذكر أن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال هو أيضاً أحد الأسماء المذكورة، فلديه مقتنيات في سيتي وتويتر، وفقاً لوكالة بلومبيرغ.

المصدر: النهضة نيوز