حذر زعيم جماعة "أنصار الله"، عبد الملك الحوثي، مساء اليوم السبت التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد اليمن من مخاطر وعواقب كبيرة ستترتب عليها في حال استمرت في عدوانها وحصارها"

وقال الحوثي في خطاب متلفز ألقاه اليوم السبت بمناسبة ذكرى المولد النبوي إن "استمرار العدوان معناه أن نستمر في تطوير قدراتنا العسكرية وتوجيه أقسى الضربات وهذا حق مشروع، متوعدًا إسرائيل والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، بتوجيه "أقسى الضربات" لهما.

وأكد أن الدول التي تسعى للحرب والحصار وتهدف إلى التحكم بالشعب اليمني واخضاعه سيكون مستحيلًا ونهايته الفشل.

وأشار الحوثي إلى أن جماعة "أنصار الله"، تمد يدها إلى للإخاء والسلام لكل أمتنا، ومن يعادينا يتحمل هو المسؤولية لخياره الخاطئ وقراره الظالم.

وقدم الحوثي نصيحة مهمة لدول التحالف العربي بوقف عملياتها في اليمن ورفع الحصار عن البلد، مؤكدا أن الشعب اليمني لن يتراجع عن مسيرته التحررية حتى يتحقق له استقلاله التام.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكد الحوثي "تمسك الشعب اليمني بموقفه تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية والموقف الحاسم من إسرائيل، باعتبارها عدوة للأمة الإسلامية"، فضلا عن تمسكه بموقفه المناهض للسياسات الأمريكية.

وأضاف: "نؤكد على أن موقفنا في العداء لإسرائيل ككيان غاصب هو موقف مبدئي إنساني أخلاقي والتزام ديني"، مشيرا إلى أن الشعب اليمني "لن يتردد في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي وتوجيه أقسى الضربات ضد الأهداف الحساسة في كيان العدو إذا تورط العدو في أي حماقة ضد شعبنا".