أكد بشار الأسد الرئيس السوري أن احتجاز ناقلة النفط الايرانية من قبل السلطات البريطانية كان بهدف الحاق الضرر بالشعب السوري واجباره على دفع الثمن لأنه وقف إلى جانب الحكومة منذ اندلاع الحرب ضد سوريا.

وقال الأسد في مقابلة مع روسيا اليوم الانجليزية: "هناك من كان يتوقع أن ينتفض الشعب السوري ضد الحكومة خلال الحرب لكن الشعب السوري أوعى من الجميع والتف حول الحكومة لحماية مقدراته ومؤسساته وحماية نفسه.

وأضاف: "أن وقوف الشعب السوري إلى جانب الحكومة وعدم مساعدة الارهابيين هو السبب الحقيقي وراء احتجاز ناقلة النفط الإيرانية بهدف اجبار السوريين على دفع الثمن.

يُشار إلى أن السلطات البريطانية في جبل طارق احتجزت ناقلة النفط الايرانية "غريس 1" في الرابع من تموز/يوليو للاشتباه بأنها كانت تنقل نفطاً إلى سوريا إلا أن ايران كانت تنفي ذلك، قبل أن يفرج عن الناقلة في نهاية شهر 9.