أثار الفنان المصري محمد رمضان خلال الأيام الماضية جدلًا واسعًا في الأوساط الفنية من خلال مقطع اغنية السلطان وغيرها من الأفعال التي دفعت نقيب المطربين المصريين هاني شاكر للتهجم عليه بالقول: "نحن منحناه تصريح للغناء وليس لخلع الملابس".

لكن الفنان محمد رمضان لم يرد بشكل عنيف كعادته وأبدى احترامه لهاني شاكر، إلا أن محمد رمضان واصل استفزازاته للفنانيين المصرين بكل احترافية حيث اتهم بنشر أفكار العنف والتطرف في البلاد.

وعلى الرغم من اثارة الجدل حول شخصية محمد رمضان إلا أنه حقق مكاسب كبيرة جدًا واستطاع لفت انتباه جماهير العرب التي دخلت إلى موقعه عبر تويتر لسماع أغنية السلطان المثيرة للجدل وهذا أدى إلى تحقيق رمضان مكاسب مادية كبيرة عبر اليوتيوب جيدة.

وبسبب هذا الاهتمام توجّت إدارة اليوتيوب الفنان محمد رمضان، قبل أيام بلقب الفنان الأعلى مشاهدة عبر موقع يوتيوب، في منطقة الشرق الأوسط، حيث أعرب محمد رمضان عن سعادته بهذا اللقب من خلال صورة جديدة له نشرها عبر حسابه على إنستغرام، وعلّق قائلًا: "الحمد لله قناتي الرسمية على يوتيوب تخطت ٢ مليار و٢٠٠ مليون مشاهدة، الفنان الأعلى مشاهدة على يوتيوب في الشرق الأوسط".

الإعلامية السعودية سارة الدندراوي كشفت عن أرباح الفنان المصري سنويًا وشهريًا جراء التفاعل الكبير له عبر يوتيوب، موضحةً في مقطع فيديو تم تداوله عبر الحسابات الفنية المهتمة بالمشاهير، أنَّ موقع سوشال بليد الذي يهتم بتتبع الإحصاءات والتحليلات على وسائل التواصل الاجتماعي كشف عن التوقعات الربحية التي يحققها رمضان.

وأضافت أنَّ هذه التوقعات مبنية على عدد المشاهدات والاشتراكات عبر قناة محمد رمضان على اليوتيوب، مردفةً أنَّ موقع بليد توقع أن تصل الأرباح إلى حوالي 12 مليون ريال سعودي بما يعادل 3.3 مليون دولار سنويًا، فيما تصل الأرباح الشهرية لما يقرب من 275 ألف دولار، وهو ما يعادل مليون ريال سعودي.

وربما تدفع هذه الأرباح بالفنان محمد رمضان، إلى الاستغناء عن التمثيل في السينما خاصةً أنَّ آخر أفلامه تم عرضه في آب 2018 وحمل عنوان "الديزل" ولم يتعاقد رسمياً على فيلم جديد أو يخوض تجربة منذ هذا التاريخ حتى أنَّ فيلمه "الكنز2" الذي عرض العام الجاري لم يكن بطولته الخاصة وتم تصويره منذ فترة.