قامت سفينة الحراسة 'ياروسلاف مودري' والناقلة 'يلنيا' والزوارق البحرية "فيكتور كونيتسكي" في عملية بحث عن الغواصات في البحر الأبيض المتوسط، وقامت بالدخول الي ميناء طرطوس. وتعد هذه المره الثانية خلال الرحلة الطويلة التي تدخل فيها الميناء السوري.

وأكدت وسائل الإعلام الروسية أن الأسطول "قام قسم من أسطول بحر البلطيق يتألف من سفينة الحراسة "ياروسلاف مودري"، وزورق البحرية "فيكتور كونيتسكي" وناقلة "يلنيا"، الذي يقوم بمهام في رحلة بعيدة، بالدخول إلى ميناء طرطوس". بحسب الخدمة الصحفية للاسطول 

وقامت الطواقم بتدريبات على المناورة المشتركة في الظروف الملاحية الكثيفة، والبحث عن الغواصات للعدو الافتراضي، وكذلك قامت بعمليات الإطلاق للصواريخ الإلكترونية على الأهداف البحرية باستخدام مجمع الصواريخ المضاد للسفن "أوران".

حيث قامت الفرقاطة البحرية الروسية "الأدميرال ماكاروف" في وقت سابق بإطلاق النار في الشرق من البحر المتوسط. 

مستخدمتاً الصواريخ "كاليبر" المجنحة. حيث قامت السفن بالعديد من المهام في البحر الأبيض المتوسط. ومن خلال هذه المرحلة الطويلة قامت السفينة وهي في طريقها إلى طرطوس بالدخول الي ميناء جزيرة كوروفو اليونانية حيث أقيم الأسبوع الروسي.