نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي قوله:  إن إيران ستمنع من الدخول إلى أراضيها ومنشآتها بعض مفتشي الوكالة الدولية لطاقة الذرية الذين سمحت لهم بالدخول إلى أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذا اضطرت إلى ذلك وإن رأت أن هناك إجراء يتعارض مع القانون والضوابط والاتفاقيات.

وقال موسوي يوم أمس الخميس، "لو اضطررنا سنمنع بعض مفتشي الوكالة الذين سمحنا نحن لهم بالدخول إلى أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وزيارة منشآتنا، من الدخول إلى هذه المنشآت إن رأينا أن هناك إجراء يتعارض مع القانون والضوابط والاتفاقيات، فمن الطبيعي نحن حساسون بهذا الشأن وسنمنع دخولهم".

وتابع موسوي: أن إيران أبلغت على الفور الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالأمر، كما أعدت الوثائق وارسلتها لهم وهي الآن في انتظار رد الوكالة وتأمل أن يكون لدى الوكالة رد مقنع.

 

وأردف موسوي "إنه يجب على مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الامتثال لقوانين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورعاية الضوابط حول مراكزها الحساسة، لأنه من حقها حماية مواقعها الحيوية.

 

المصدر: النهضة نيوز