تستعد مصر، اليوم الجمعة لإطلاق أول قمر صناعي للاتصالات في مداره، وهي خطوةٌ تعتبرها مصر للمحاولة في تحسين البنية التحتية للاتصالات وخدمات الانترنت وجذب الاستثمار. وفقا لصحيفة الخليج اليوم.

وصرح مسؤولين بأنه من المقرر إطلاق القمر الصناعي "طيبة 1" في تمام الساعة 21:08 بتوقيت جرينتش على أحد صواريخ أرينسبيس الأوروبية من مركز فضائي في غيانا الفرنسية.

كما سمي القمر الصناعي الجديد على اسم مدينةٍ مصريةٍ قديمة كانت تقع أطلالها على مدينة الأقصر الجنوبية.

وقال مسؤولين حكوميين إن القمر الصناعي الذي تبلغ طاقته 5.6 طن، والذي صنعته شركتي إيرباص وتاليس ألينيا سبيس (TAS)، سيظل في مداره لمدة 15 عاماً على الأقل لتزويد "كل شبرٍ" من مصر بخدمات الاتصال والإنترنت حسب وصفهم.

وقال محمد القوصي، المدير التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية لوكالة رويترز: "القمر الصناعي الجديد سيزود مصر بشبكة اتصالات موازية إلى جانب الشبكة الأرضية الحالية وبنية تحتية قوية للاتصالات، حيث يعتمد نمو الاقتصاد على شبكة اتصالات قوية".

وذكرت صحيفة الخليج اليوم أن الوكالة الفضاء المصرية ستقوم بتشغيل القمر الصناعي من مركز التحكم الموجود في القاهرة.

وقال وزير الاتصالات المصري عمرو طلعت في بيان إن القمر الصناعي سيمثل قفزةً نوعيةً كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما صرحت المصادر المصرية أن منطقة تغطية القمر الصناعة "طيبة 1" ستشمل بعض الدول العربية والأفريقية المجاورة، وقد تبيع مصر خدمات الأقمار الصناعية في المستقبل.

المصدر: النهضة نيوز